المغرب للناشئين يتأهل لربع نهائي كأس العالم بالفوز علي إيران

المغرب للناشئين يتأهل لربع نهائي كأس العالم بالفوز علي إيران

نتيجة مباراة المغرب وإيران في دور 16 من كأس العالم للناشئين

حقق المنتخب المغربي الفوز علي المنتخب الإيراني في مباراة دور الـ 16 من كأس العالم للناشئين بركلات الترجيح 4-2 وذلك بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل بين المنتخبين 1-1.

تغطية مباراة المغرب ضد إيران في كأس العالم للناشئين 2023:

تستعد مباراة المغرب وإيران في دور الـ16 من كأس العالم للناشئين 2023 لتكون نقطة تحول حاسمة في مسيرة “أسود الأطلس” في البطولة. بعد أداء متميز في المجموعة الأولى وتحقيق التأهل كمتصدرين، يبحث منتخب المغرب عن تحقيق إنجاز كبير يضاف إلى تاريخه الكروي الرائع.

تطلعات الجماهير المغربية:

تترقب الجماهير المغربية بشغف مواجهة المنتخب المغربي مع نظيره الإيراني، متطلعين إلى تحقيق نجاح يعكس مستوى اللاعبين وقوة الكرة المغربية على الساحة العالمية. يأمل الجميع في أن يستمر الأداء الرائع الذي قدمه المنتخب في مرحلة المجموعات.

تشكيلة المنتخب المتوقعة:

من المرجح أن يعتمد المدرب سعيد شيبا على تشكيلة قوية تضم العديد من النجوم الشابة. يتوقع أن تكون التشكيلة كالتالي:

  • حارس المرمى: طه بن غوزيل
  • الدفاع: فؤاد زهواني، إسماعيل بختي، عبد الحميد آيت بودلال، نوفل الحناش
  • الوسط: آدم بوفندر، محمد الأمين قتيبة
  • الهجوم: محمد هاموني، عمران نزيه، عبد الحميد معالي
  • المهاجم: أنس العلوي

تصريحات لاعبي المنتخب:

زكرياء وزان، نجم المنتخب، أكد على أهمية المواجهة مع إيران، مشيرًا إلى أن الاستعدادات جارية بشكل جيد وأن الفريق مركز على استعادة الجاهزية البدنية.

يعلم وزان بأن المنتخب الإيراني يتميز بالقوة البدنية ولديه مهاجمين سريعين ومتميزين بالمباغتة. هذا يجعل المواجهة أكثر تحديًا ويتطلب تركيزًا عاليًا من الجانب المغربي.

موعد مشاهدة مباراة المغرب وإيران بث مباشر في كأس العالم للناشئين:

تقام المباراة في ملعب “غيلورا بونغ تومو” في مدينة سورابايا، إندونيسيا، يوم الثلاثاء 21 نوفمبر 2023، في تمام الساعة 13:00 بتوقيت المغرب، 15:00 بتوقيت السعودية، و16:00 بتوقيت الإمارات. يمكن متابعة المباراة عبر قناة beIN Sports 5.

من المتوقع أن تكون مباراة المغرب وإيران حدثًا كرويًا مثيرًا، يجمع بين الحماس والمهارة. يترقب الجمهور العربي بشغف لرؤية أداء “أشبال الأطلس” وإضافة صفحة جديدة إلى تاريخ الكرة المغربية الرائع.