فيرشتابين يباغت هاميلتون وينطلق أولاً في سباق حلبة مرسى ياس

رياضه محليه

باغت السائق الهولندي ماكس فيرشتابين، منافسه على لقب بطولة العالم، البريطاني لويس هاميلتون، عقب الأداء القوي الذي قدمه فيرشتابين اليوم السبت، في الفترة الثالثة من التجارب التأهيلية، بتسجيله الزمن الأسرع للتجارب وانتزاع المركز الأول لانطلاق سباق جائزة “الاتحاد للطيران الكبرى” الذي يقام يوم غدٍ على حلبة “مرسى ياس” في العاصمة الإماراتية أبوظبي، ويعد الجولة الختامية من موسم بطولة سباقات “الفورمولا1”.

ونجح الهولندي فيرشتابين على متن سيارة فريق “ريد بُل-هوندا”، في الفترة الثالثة من التجارب التأهيلية، تسجيل الزمن الأسرع بالطواف حول الحلبة، والبالغ دقيقة و22 ثانية و109 جزء من الثانية، متقدماً بفارق 391 جزء من الثانية عن البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق “مرسيدس” الذي اكتفى بتسجيل ثاني أسرع الأزمنة، فيما جاء ثالثاً البريطاني لاندو نوريس على متن سيارة فريق “ماكلارين” بزمن بلغ دقيقة و22 ثانية و931 جزء من الثانية، بفارق 882 جزء من الثانية عن المتصدر فيرشتابين

وعكست تبادل السائقين الهيمنة على الفترات الثلاثة للتجارب التأهيلية، قوة الندية التي جمعت فيرشتابين وهاميلتون في المنافسة على لقب بطولة العالم للسائقين للموسم الحالي، خصوصاً أن كلا السائقين يدخلان سباق “مرسى ياس” وهما متشاركين صدارة الترتيب العام للبطولة بذات رصيد النقاط البالغ 369.5 نقطة، وذلك بعد أن أحكم هاميلتون قبضته على أولى الفترات، بتسجيله الزمن الأسرع في الطواف حول الحلبة، وقدره دقيقة و22 ثانية و845 جزء من الثانية، بفارق 477 جزء من الثانية عن منافسه فيرشتابين الذي اكتفى بالمركز الثاني، قبل أن تشهد الفترة الثانية اتكال السائق الهولندي على الإطارات الأكثر ليونية “سوفت” نحو تسجيل الزمن الأسرع والمركز الأول بزمن بلغ دقيقة و22 ثانية و800 جزء من الثانية، بفارق 345 جزء من الثانية عن البريطاني هاميلتون الذي اتكل على استخدام الإطارات متوسطة الليونة “ميديوم” في خيار اعتمده البريطاني لانطلاقة سباق يوم غد واعتماد استراتيجية مختلفة عن منافسه الهولندي.